هلام ملكي رويال جلي غذاء ملكة النحل غذاء الملكات حليب الملكات

فوائد هذه الطريقة

أهم فوائد هذه الطريقة : 1) التحكم بإنتاج ملكات ذات صفات وراثية منتخبة 2)  إنتاج عدد كبير من بيوت الملكات بتكريس خلية واحدة أو أكثر بدلا من أن يربي كل طرد الملكة الخاصة به وقبل خروج الملكات من بيوتها بيوم أو إثنين تقسم الطرود وتوزع عليها هذه البيوت وبهذا نكسب الكثير من الوقت الذي لايقل عن عشرة أيام . ونوفر الكثير من جهد نحل المنحل ونوجهه للإنتاج العسل واليرقات .فكما نعلم أن تقسيم الخلية خلال موسم النشاط يعمل على إضعافيها بسبب النقص في النحل والحضنة الناتج من عملية التقسيم وعند تكريس خلية لتربية الملكات نكون بذلك قد أجلنا عملية إضعاف الخلايا التي نرغب بتقسيمها مدة لاتقل عن عشرة أيام وهذه المدة مهمة جدا في موسم النشاط

طرق تحديد تاريخ خروج الملكات من البيوت الملكية 

دورة حياة ملكة النحل من طور البيضة إلى خروجها كحشرة كاملة النمو تستغرق 15 يوما انظر الجدول وهنالك عدة طرق منها

أ  ) تشغل اليرقة في اليوم الأول بعد الفقس جزء صغير من قاع العين السداسية وفي اليوم الثاني ثلث مساحة قاع العين السداسية تقريبا . يتم نقل اليرقة التى تشغل جزء صغير من مساحة العين السداسية ونعتبر من باب الإحتياط أن عمر هذه اليرقة  ثلاثة أيام .بعد إسبوع واحد من إجراء التطعيم تقسم الطرود وبعد 24 ساعة من تقسيم هذه الطرود توزع عليها بيوت الملكات

ب) يتم الكشف على الكؤوس بعد 24 ساعة من إجراءعملية التطعيم , فإذا وجدنا بيت ملكي مغلق أو أكثر ( عمر اليرقة في البيت المغلق 8 أيام من وضع البيضة , 3 أيام حضانة البيضة + خمسة أيام مدة تغذية اليرقة ) يتم توزيع هذه البيوت بعد ستة أيام من إجراء هذا الكشف وإن لم نجد بيوت مغلقة نكرر هذا الإجراء في الايام التالية حتى نجد بيت مغلق أو أكثر فيتم التوزيع بعد ستة أيام من   إجراء الكشف الإخير. فكما نعلم بأن دورة حياة ملكة النحل من طور البيضة إلى خروجها من البيت الملكي كحشرة كاملة تستغرق مدة مقدارها 15 يوما منها ثلاثة ايام في طور البيضة وبعد أن تفقس هذه البيضة وتتحول إلى يرقة ,   تقوم شغالات الخلية بتقديم الهلام الملكي لها لمدة خمسة أيام .وبعد ذلك يغلق عليها وبهذا يكون عمر هذه الشرنقة ثمانية أيام من طور البيضة إلى إغلاق البيت الملكي عليها ويبقى سبعة أيام لخروج هذه الملكة ( 15 - 8 = 7 -يوم إحتياط =6 أيام) حيث أن رقم 15 هو   فترة  نمو الملكة من طور البيضة إلى طور الحشرة كاملة النمو

 إعداد الكؤوس الشمعي  

يتم إعداد الكؤوس الشمعية بواسطة القلم الخشبي راجع أستخدام القلم المعدل لصناعة الكؤوس الشمعية

أستخدام القلم المعدل لصناعة الكوْوس الشمعي 

تثبيت الكؤوس الشمعية

تعد الكؤوس الشمعية , ثم يثبت كلا منها على قاعدة خشبية مستديرة , تثبت هذه القواعد بما عليها من كؤوس على السدابات الموجودة في إطار التربية أنظر شكل 1 في الأعلى ويجرى التثبيت باستخدام الشمع المنصهر ويمكن تثبيت حوالى 15 كأسا على السدابة الواحدة. 

 تحضير الهلام الملكي

تجمع كمية من الهلام الملكي بالطرق المذكرة بصفحة إنتاج الهلام الملكي راجع إنتاج الهلام الملكي . يخفف الهلام بخلطه بالماء النقي أو المقطر جزء ماء بالحجم /3 أجزاء هلام ملكي بالحجم. يوضع إطار الكؤوس على سطح طاولة أو فوق أحدى خلايا المنحل بعد أن  تدار السدابات بمقدار 90 درجة ليصبح إتجاه فتحات الكؤوس عامودي على محور الإطار  وينقط في قاع كل كأس قطرة من الهلام المخفف  قبل عملية التطعيم 

عملية التطعيم

بإنتخاب خلية ذات صفات وراثية جيدة , يرفع منها إطار حضنة يحتوي على حضنة لاتتجاوز أعمارها على 48 ساعة ويفضل اليرقات التي في طور بعد الفقس من البيضة( التي تشغر حيز صغير من قاع العين السداسية ) , ينقل لكل كأس يرقة بإستخدام أداة خاصة تسمى " إبرة التطعيم " بدون أن تلمس جسم اليرقة 

طريقة وضع إطارات الكؤوس في الخلايا الحاضنة

كل إطار يتم تطعيمه تدار سداباته 90 درجة لكي يصبح إتجاه الكؤوس إلى أسفل , ويوضع في صندوق سفر ويغطى بقطعة قماش مبللة بالماء للمحافظة على رطوبة اليرقات . بعد الإنتهاء من تطعيم جميع الإطارات ينقل صندوق السفر بحرص إلى الخلايا الحاضنة ( الخلايا المستخدمة لإنتاج الهلام راجع إنتاج الهلام الملكي ) يوضع في كل خلية عدد من هذه الإطارات من 1-3 إطارات حسب قوت الخلية الحاضنة  وقبل خروج الملكات من بيوتها بيومان تقسم الطرود وبعد 24 ساعة من عملية التقسيم توزع هذه البيوت عليها 

ملاحظات 

أ) عند توزيع البيوت ; ترفع جميع إطارات البيوت الملكية وإطار مغطى بالنحل ويتم وضعهم في صندوق سفر وينقل هذا الصندوق إلى طرود النحل لتوزيع هذه البوت عليهم وذلك للمحافظة على البوت الملكية من إنخفاض أو إرتفاع درجة حرارة المحيط ويتم إرجاع إطار الحضنة والنحل إلى الخلية الحاضنة بعد الإنتهاء من عملية التوزيع 

 ب) يمكن إستخدام كؤوس مصنوعة من البلاستيك ومن مميزات هذه الكؤوس إمكانية إستخدامها  بشكل مستمر . فعند خروج الملكات تزال بقايا البيوت الملكية ويتم إرجاع هذه الكؤوس إلى إحدى الخلايا وترفع بعد 24 ساعة بعدأن يكون النحل قد نظفها وبذلك تكون جاهزه مرة أخرى للإستخدام

ت) اليرقات المستخدمة في عملية التطعيم يجب أن لاتزيد أعمارها عن ثلاثة أيام لأن شغالات الخلية  في نهاية اليوم الثالث من التغذية تقدم عسل وحبوب لقاح لهذه اليرقات ويفضل إستخدام اليرقات الفاقسة حديثا أنظر الجدول في الأعلى

العودة إلى الصفحة الرئيسية